خمسة أسباب لأجلها أقول: أعطونا الإنترنت كاملة حرة!

مقدمة


يحي العالم كل عام في 12 مارس اليوم العالمي لمكافحة الرقابة الإلكترونية، وهو نشاط تدعو له منظمة مراسلون بلا حدود ليوحد فيه الناس صوتهم رافضين الاعتداء على حرية الإنترنت بأشكالها المختلفة كتعقب المستخدمين وحجب المواقع والاعتقال التعسفي للمدونين والمستخدمين.

سأتناول في هذه التدوينة الحجب تحديدا، ومع قدوم الربيع العربي أعطت تونس مثالا ممتازا بإصلاح هام (ذكرته في تقريري عن زيارتها) وهو إزالة الحجب لحماية حرية الإنترنت واستقلالها.

عندما نتحدث عن واقع الحجب في السعودية، نتحدث عن واقع مؤسف جدا تتولى فيه السلطات (ممثلة بهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات) دون معايير ولا مساءلة حجب ما تشاء إلى أجل غير مسمى وتترفع فيه عن الإجابة على استفسارات المواطنين وطلبات رفع الحجب (رغم أنها تدعي الإجابة على كل الطلبات خلال 48 ساعة!) من ضحايا الحجب مواقع حوار ونقاش ومواقع مشاركة ملفات وصفحات حقوقية وصفحات نشطاء سياسيين وحقوقيين على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض خدمات الأرشفة والترجمة المفيدة جدا.

المشاكل

تختلف الدول التي تطبق سياسة حجب في مدى تقدم أساليبها في ذلك (ولحسن الحظ الأسلوب المستخدم في السعودية متخلف جدا)؛ لكن في نفس الوقت تتفق أساليب الحجب أنها تتم بتمرير جميع بيانات الإنترنت المحلية عبر وسيط تشرفه عليه جهة مركزية (حكومية عادة) تقوم بالحجب آليا.

  • تهديد للحريات: الإنترنت فضاء مستقل ومنصة لا تخضع لسلطة أي حكومة وعليها تُكفل حريات ضرورية كحرية التعبير والصحافة والتجمع وذلك أعطى فرصة لإبداعات لا حدود لها وخلق أرضية يجتمع فوقها المضهدون والمظلومون ويتناقشون وينظمون أنفسهم حيث لا مكان آخر يسعهم. الحكومات أثبتت تعديها على أبسط الحقوق والحريات الإنسانية لما امتلك أدوات الحجب، وتزويرها يوم ترفع شعار حماية الأخلاق. لا أريد أن تقرر السلطات ما يمكنني قراءته في بيتي (أولا لأني حر في ذلك، وثانيا لأن ذلك طريق للاستبداد). ولا يحق لها أن تفرض معاييرها ونظرتها عن طريق الحجب الذي ينطبق على كل أفراد المجتمع على اختلاف أعمارهم وتوجهاتهم ومستوياتهم التعليمية. لا أريد أن تقرر حكومة الوثائق والصفحات التي يمكن أن أقرأها، ولا أظن أنك ترغب بذلك.
  • فشل الحجب في تحقيق أهدافه: سوء استغلال الحجب والحاجة الماسة إلى تخطيه في أحيان كثيرة (رغم أن ذلك غير قانوني في السعودية) نشر ثقافة “كسر الحجب”. يمكن أن أضمن لك: لا توجد وسيلة مثالية للحجب، وكل ما يمكن القيام به أن تجعل الوصول للمواد أطول بخطوة واحدة أو خطوتين، لا أكثر.
  • المشاكل التقنية والتكلفة: إدخال وسيط مركزي تمر من خلاله كل بيانات الإنترنت المحلية يسبب مشاكل تقنية تؤثر فعليا على أداء الإنترنت، وقد تسبب في حرمان الخدمة حال تعطل ذلك الوسيط. هذا طبعا عدى أن تكلفتها المرتفعة التي (كما في النقطة السابقة) لا تعود بفرق يذكر.
  • الخصوصية والسرية: لا يمكن أن يتم الحجب دون تنصت ومراقبة. يتم الحجب في السعودية حاليا بمراقبة عناوين الصفحات التي يزورها المستخدم والتأكد أنها ليست في القائمة السوداء وهذا يعني أن السلطات تراقب كل ما يزوره كل المستخدمين. لا يمكن فرض الحجب على الأدوات التي تحمي خصوصية المستخدم بإخفاء بيانات تصفحه وتعميتها (أي تشفيرها)، كبرنامج تور الذي يكثر أن يستخدمه النشطاء في كل أرجاء العالم أو شبكات VPN التي يكثر للشركات استخدامها لربط مختلف فروعها بأسلوب آمن. واجبنا أن نعزز وأن ندعم الأدوات التي تحمي الخصوصية، لا أن ندعم منعها لأن مزايا الآمان والخصوصية أهم بكثير من أي غرض يمكن أن يخدمه الحجب.

    ماذا تقرأ الآن؟

  • غياب الشفافية: في السعودية وغيرها من الدول، يتم الحجب دون أدنى شفافية. قد يدعون أنهم يقومون بذلك لكي لا يروجوا للمواقع، لكن ثبت للجميع أن غياب الشفافية يعني غياب المساءلة. جهد بسيط قمت به بأن جمعت قائمة بصفحات تويتر المحجوبة فتبين أن كلها صفحات لنشطاء سياسيين وحقوقيين. غياب الشفافية الذي يعتبره البعض من مستلزمات الحجب يساعد كثيرا على وقوع مثل هذه الانتهاكات.

الحلول

يتبين من الأسباب التي حاولت تبيينها أعلاه أن إخفاء المحتويات السيئة المنشورة على الإنترنت مَهَمّة لا ينبغي أبدا أن توكل للحكومة ولا لأي جهة مركزية أخرى، ليس لأن ذلك لا يحقق مراده أساسا فحسب بل أيضا لأن ذلك سيجلب معه تبعات باهضة على الحرية والأمان والخصوصية بالإضافة إلى المشاكل التقنية والتكلفة.

تتوفر حلول متنوعة لهذه المشكلة ليست الحكومة جزءًا منها. قد لا تكون تلك الحلول كاملة، لكنها على الأقل لا تجلب المشاكل التي تجلبها رقابة الحكومة. من أفضل الوسائل في نظري أن يُثبّت المستخدمون بأنفسهم وعلى حواسيبهم برمجيات حرة تستند لقوائم منشورة لحجب المواقع غير اللائقة. يمكن أيضا أن تُطوّر (إن لم تكن موجودة أصلا) برمجيات تعمل على الراوتر المنزلي لتقوم بالغرض ذاته. من الضروري أيضا نشر الوعي بضرر المواد غير اللائقة ومسؤولية الوالدين عن أطفالهم.

من الضروري في النهاية أن نعي أن الإنترنت تجلب قليلا من المساوئ التي لم تتوصل البشرية لحل معقول لها إلى اليوم، لكن ذلك مقابل زهيد لكل الحريات والخدمات التي نكسبها من ذلك الفضاء الخلاق. يجب ألا نعبث ببنية الإنترنت وأن ندافع عن حرياتنا فيها كمستخدمين ومدونين.

15 تعليق

  1. هناك سبب واحد يجعلني ادير ظهري وهو : حجب المواقع الإباحية فقط , كما نعلم نحن مسلمين
    وقال تعالى””قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم…. وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن””
    فاذا وجدنا موقع إباحي يمكن تصفحة دون ان يراك احد من الناس وان تدخل إلية بكل سهولة.
    بكلمة بسيطة لمجرب ” رضينا بالدنيا وما تسببة من جميع الفواحشها من كذب ,وحقد, وحسد والمسابقة على الدنيا كا الوحوش (هذة نظرة مشتهي للنساء ومال وحب الدنيا التي تأتي من غرازة الذي اراد الله تعالى إختبارنا فيها>>وبالتأكيد سوف نفشل بالإختبار) … من الاخرة

    *وهنا ادعوا انا بنفسي الحكومات الإسلامية والكافرة بحجب المواقع الإباحية فرض؛ لما تسببة من داء يعرقل بشدة تقدم المجتمعات .

    • أتفهم موقفك. القضية وما فيها أن الحجب ليس إلا إحساسا وهميا بالفضيلة مقابل ثمن غالٍ على الحرية والخصوصية. الواقع يثبت أن الحجب (على الأقل كما تعتمده معظم الدول وكما ذكرت أعلاه) ليس إلا زيادة لخطوة واحدة أو خطوتين، وزيادتهما لا يستحق كل السلبيات.

    • حجب المواقع الإباحيّه بالإمكان السيطره عليه عن طريق برمجيّات توفّر خاصيّه ( مراقبة الوالدين ) و هي تتكفل بحجب اي موقع غير أخلاقي أو الفئه العمريّه للموقع لا تتناسب مع أبناءك.
      لكن الحجم الموجود عندنا في السعوديّه مقيت و مقيّد بشكل بشع, هذا باستثناء أنهم لم/لن/ولسوف يجيبوا على اي تساؤل بخصوص ” سياسات ” فرض الحجب.

  2. هل ترضى أن تترك ولدك مع عاهرة لوحده في المنزل؟ هل تضمن أن لا تستخدم تلك العاهرة أشد الأساليب جذبا وإغراء؟ هل سيصمد ولدك لأنك ربيته على الفضيلة؟ أم تعمل بالآية الكريمة وتقي نفسك واهلك النار وتمنعهم عن وردود المهالك؟

    بالتأكيد هناك حجب لا نتفق عليه لبعض المواقع الإسلامية لكن معظم الحجب هو ضد مواقع الفجور والفتن. وإن كان ليس بالمستوى المرضي الذي يجب أن يقوم به من يريد تريبة ولده على الفضيلة والعزة

    • حاولت أن أوضح أني لست ضد فكرة الحجب. 🙂 كل ما في الأمر أني ضد أن تتولاه الحكومة للأسباب المختلفة الذي ذكرتها أعلاه. التوعية مهمة، لكنك محق فعلا أنها لا تكفي بالضرورة. الحجب ممكن فعلا دون تدخل الحكومة، بكفاءة قريبة من كفاءة حجب الحكومة لتلك المواقع حاليا.

    • ما أجمل تشبيه الإنترنت بالعاهرة. كم ينم هذا عن معرفة واسعة بما تقدمه لنا هذه الخدمة المفيدة!
      ألا تعلم بوجود برمجيات تسمح لولي أمر الطفل بتقييد الوصول إلى المواقع المقدمة لفئة عمرية معينة دون أي تدخل من جهة حكومية؟ إن كنت تريد ذلك فافعله في منزلك لكن لا تترك المجال مفتوحًا لدى السلطات للحجب الثقافي أو السياسي بسبب هذه العلة الواهية.

  3. “مَهَمّة لا ينبغي أبدا أن توكل للحكومة ولا لأي جهة مركزية أخرى”
    رأى ما من مكان ما 🙂
    قد يقول احدهم : الفرد هو المسؤول هنا (التحكم في محتوى الانترنت) عن نفسه واقصى ما يقدمه المسؤول سواء الحكومة او الحاكم او الامام او الوالدين او القوائم هو فقط التوعية و التوجيه وليس بسط السيطرة و المنع من الوصول…
    الكلام يطول وكل يريد ويطالب بما يظنه هو الصحيح

    المسألة بالدقة هي: هل يحق لهم التحكم ؟ وما هو الحد الصحيح المسموح به من التحكم ان كان لهم الحق؟
    اعطيك مثال للتقريب: المخدرات الخمر… قد يقول قائل هي حرية الشخص ان يتعاطاها ومسؤولية الحكومة او القائد هنا فقط التوعية وليس منع دخول هذه الاشياء او تضييق الخناق عليها فهي قد تدخل بخطوة او خطوتين و ضرر حجبها اكبر من عدم حجبها!؟ وقد يقول قائل: لا يكفي هنا التوعية بل يجب ان يتم المنع ومراقبة الحدود…. نأتي هنا الى الانترنت هل نعتبر الانترنت مثل لا اكراه في الدين… او نعتبرها من المخدرات… طبعا لاتأخذ هذه الاشياء حرفيا انما انا امثل لك حتى تتضح لك الفكرة

    وهناك جانب اخر وهو مزود الخدمة فانا عندما ازودك بالخدمة فلا يمكن لك ان تفرض علي شكل الخدمة التي تريدها انما انا اقدم الخدمة بالشكل الذي يرضيني فاما ان تقبل بها او تذهب الى غيري فهذه حريتي وهذه قناتي(my channel) واقصى ما لك هو ان ترشدني وتنصحني وتنبه الى المعايير الصحيحة

    ببساطة كلكم راع ومسؤول عن رعيته, فمسؤوليتي هنا في الانترنت ما هو حدها او شكلها؟ توعية فقط او يضاف اليها حجب او يضاف اليها عقوبة.

    الحكومة او مزودات الخدمة مسؤولة عن مواطنيها وحريتهم و بالتالي عليها ان تطبق المعايير الصحيحة والتي قد يختلف عليها الناس وكل يجتهد.
    (خارج النص: هي الحكومة اصلا وظيفتها شو؟)

    وما دام خط الانترنت يمر من جهة ما فستفرض تلك الجهة ما تراه مناسبا لها الى ان يتم تجاوز هذه الجهة وبث الانترنت عبر قناة لا سلطة للحكومة عليها انما السلطة من المزود فقط وربما يتم اكتشاف تقنية جديدة

  4. ويحك الا تخاف الله ! اترغب في ترك ابنائنا يتصفحون مواقع العهر والفجور و تجلب الفسوق والعصيان الى بيوتنا لتفسد جيلاً من الصالحين ! انت احد معاول العلمانية المسلطة لهدم الفضيلة وتدمير المجتمع المسلم ! انني اعلن ومن منبري هذا الجهاد ضدك وكل ما تدعو اليه من تحر وفسوق وفحشاء ومنكر !!
    عموما اخي العزيز اتفق معك ان الحجب يتم ان يتم دون اي تدخل من الحكومات ولكن كما تعلم فان العقول برمجت على ان الحجب انما هو لمواقع الاباحة وان ما تقوم به الحكومات من مصلحة شعوبها فالحكومة هي بمثابة رب الاسرة فهو الاعلم بالمصلحة العامة لابنائه
    شكرا لك ومعذرة على المقدمة الرنانة !

  5. ربما فهمنا الأخ أسامه خطأ. هو يريد أن تتولى رابطة علماء المسلمين أو هيئة كبار العلماء فرض نوعية الحجب. أنا معك في هذا وسامحنا على سوء الظن.

  6. 1-يا عيني تفكير عربي ،قبل كنت اقرأ عن الجدل أين يوجد العقل في القلب أم الدماغ الحين راح أضيف منطقة جديدة تحت شوي (الرجال يقول “جهد بسيط قمت به بأن جمعت قائمة بصفحات تويتر المحجوبة فتبين أن كلها صفحات لنشطاء سياسيين وحقوقيين. غياب الشفافية الذي يعتبره البعض من مستلزمات الحجب يساعد كثيرا على وقوع مثل هذه الانتهاكات.” )
    2- صحيح يردون عليك بأقل من 48 ساعة على كلام أحد الأصدقاء أرسل لهم رابط وتم حجبه خلال ربع ساعة ، عمل بطولي.

    3-دراسة من جامعة هارفارد المسكين تورط بعدد المواقع “Given the large number of pages blocked” لاحظ تاربخها بدأت بـ2001 وانتهت 2002 (المصدر http://cyber.law.harvard.edu/filtering/saudiarabia/ )

    4- تخيل خدمة VoIP كانت محجوبة (ما أدري حتى الحين ولا العالم لقت لها طرق ملتوية تحتاج بحث) عشان ما تخسر شركة الاتصالات السعودية انظر http://www.adslgate.com/dsl/showthread.php?t=11267 ، نسيت روابط الأخبار معطوبة هذي هي (تنبيه جميع الروابط محجوبة فانتبه من تواجد الصغار حولك كي لا تكون سبب في إفسادهم بفتح المواقع المحجوبة أمامهم وعلى هذا أخلي مسؤووليتي):
    http://web.archive.org/web/20051026061754/http://www.narus.com/press/2005/0418.html

    http://web.archive.org/web/20050204065652/http://narus.com/press/2004/0503.html

    ي

    وخدمة waybackmachine من موقع أرشيف محجوبة لماذا ؟! والقايمة تطول .

  7. برنامج اي واصل لتخطي الحجب برنامج مميز جدا عن غيره من برامج تخطي الحجب الاخري
    برنامج اي واصل سريع جدا و الخدمه ايضا ليس بها اعلانات مزعجة مثل البرامج الاخري
    البرنامج ايضا يتخطي حجب برامج الاتصالات كلها سكايب وفايبر و البال توك و غيرها من البرامج
    البرنامج ايضا له مميزات اخري ليس فقط تخطي الحجب و ايضا يزيد سرعه الانترنت لديك و ايضا به ميزه هامه جدا و هي حماية هويتك وجهازك من الاختراق أو فيروسات الشبكات أو برامج الاختراق
    البرنامج به أكثر من خادم تختار بينها للاتصال ورقم اي بي أوروبي وأمريكي الخوادم كلها سريعة
    يعمل على جميع الأجهزة المحمولة (الآيباد والآيفون وهواتف جالاكسي)
    يمكنك التحميل من هنا
    http://www.waselpro.com

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *